بدد مخاوفك





كل واحد منا لديه مخاوف من شيء لا يريد ان يواجهه , وهذه حالة طبيعية في الإنسان ,لأنه خلق هكذا يخاف من بعض الأشياء, لكن الأمر الذي لا يبدو طبيعيا أن تصبح هذه المخاوف كشبح يخيم عليناأينما حللنا , فتتهيأ هذه المخاوف كجبل سيسقط علينا ونحن في نوم عميق.
 فكلما زادت مخاوفك من شيء ما, ازداد خمولك وإهمالك لواجباتك وعدم تفاعلك مع من حولك , ينبغي أن نتعامل مع الخوف والألم ليس على أنهما مؤشر لنا لغلق أعيننا ، بل لنفتحها أوسع وأوسع. فعندما نغمض أعيننا ينتهي بنا الأمر إلى أحلك مناطق الراحة ، حيث ندفن هناك .
إذن كيف سنتغلب على هذه المخاوف ؟
إن افضل حل عملي لمواجهة أي صعوبة هو المواجهة, ونقصد بالمواجهة الانخراط في المشكل لنستطيع حله, لنضرب مثالا بسيطا على ذلك , لنأخذ تلميذا في الصف يخاف أن يقف أمام زملائه ليلقي عرضا .
إن الخوف الذي يوجد عند هذا التلميذ قد لا يكون ناتجا عن سابق تجربة , وإنما هي تهيآت وأوهام خلقها هو بنفسه .
إن هذا المشكل قد يستمر مع هذا التلميذ إن لم يتغلب عليه, وأفضل علاج لهذا هو المواجهة , فإذا أخذ هذا التلميذ  قرارا بأن يأخذ المبادرة ويتكلم , فإن هذه المخاوف ستتلاشى إلى الأبد.
إن المخاوف مهما اختبأنا عنها فإنها ستلاحقنا دائما , فأفضل شيء أن تواجه مخاوفك بشجاعة لتكون قادرا على المضي قدما نحو مستقبلك.
مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بإستخدام حساب جوجل
    تعليقات الفيسبوك

0 التعليقات :

إرسال تعليق

اخر المواضيع