محمد الطيب لعلج إلى دار البقاء


  انتقل إلى جوار ربه أمس السبت بالرباط الفنان المغربي محمد الطيب لعلج.
وكان الفنان المغربي المرحوم الحاج أحمد الطيب العلج الذي تعددت مواهبه بين التأليف ونظم الزجل والتمثيل سنة 1928 بفاس، ازداد داخل أسرة مولعة بالشعر والتعبير الفني.
وأدخله والده ليتعلم حرفة النجارة على يد أحد "المعلمين" ليصبح بدوره "معلما" وسنه لا يتجاوز 18 سنة، لكنه تعلم القراءة والكتابة فيما بعد، وتأثر بالثقافة الشعبية المغربية التي تحضر في مختلف أعماله وكتاباته المسرحية.
ويعتبر الفنان المسرحي المرخوم الحاج أحمد الطيب العلج من أبرز المسرحيين المغاربة، وهو فنان عصامي تمكن بفضل مثابرته ومجهوده الشخصي من تسجيل إسمه في تاريخ المسرح المغربي.
كتب الطيب العلج أكثر من 20 مسلسلا إذاعيا، واستلهم عن موليير أغلب أعماله المسرحية، مثل "ولي الله" و"الحاج العظمة" و"مريض خاطرو".

باسم المدونة وزوارها نتقدم بتعازينالأسرة الفقيد والأمة المغربية إنا لله وإنا إليه راجعون.



مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بإستخدام حساب جوجل
    تعليقات الفيسبوك

0 التعليقات :

إرسال تعليق

اخر المواضيع