الحركة الوطنية 2013 ما لها وما عليها

 لا يختلف اثنان على أن الحركة الوطنية 2013 كانت مميزة عن غيرها من الحركات السابقة , وهذا الأمر راجع لكون وزارة التربية الوطنية اختارت تحدي التكنولوجيا لتسيير الحركة لهذا الموسم والمواسم المقبلة إن شاء الله.
وإن كان لكل شيء إيجابيات وسلبيات فإن هذه الوسيلة التي اعتمدتها الوزارة لديها إيجابياتها وسلبياتها لكونها بكل بساطة في خطوتها الأولى.
 إيجابيات حركة 2013
1- إن مجرد الانخراط في التكنولوجيا الحديثة يعد من الإيجابيات المهمة التي ينبغي أن تحسب لحركة 2013.
2- هذه الحركة جعلت نساء ورجال التعليم يقفون على مدى أميتهم في عالم المعلوميات وجهل البعض بهذا المجال أصلا.
3- هذه الوسيلة ستحد من التلاعبات التي كانت تحدث في السابق , مما سيحقق المساواة والعدل بين المشاركين.
 سلبيات الحركة الإلكترونية
أما سلبيات الحركة الإلكترونية فإنها ناتجة عن كون التجربة جديدة مما جعل الحركة توصف بكثير من السلبيات من أهما:
1- أن الوزراة تأخرت في الإفصاح عن الوسيلة التي سيشارك بها الراغبون في الانتقال .
2- تأخر الإفصاح عن الحركة والطريقة جعل المشاركين يذهبون إلى النيبات للبحث عن القن السري مما شكل الضغط على النيبات.
3- الموقع الذي خصص لهذا الغرض لم يكن في المستوى المطلوب حيث يجد المشترك نفسه أمام رسالة دائمة الخدمة غير متوفرة ليعيد الكرة تلو الأخرى , وهذا المشكل راجع إلى سوء في التخطيط وتدبير لمتطلبات الموقع , بحث أن دخول آلاف من الزائرين يسقط الموقع ويجعله خارج التغطية , قد يقول أحدهم:" إن الانقطاعات المتكررة ناتجة عن كثرة الضغط " أقول لك نعم , لكن لماذا لا تسقط المواقع العالمية التي يرتادها الآلاف أو الملايين في نفس الوقـت؟ اترك الإجابة مفتوحة فهي معلومة.
 في الأخير أقول:إن هذه الحركة قد تظلم البعض الذين لن يتكمنوا من تعبئة الطلب إما لسوء تغطية شبكة الأنترنت أو لضيق الوقت الذي يضيع مع الموقع الذي ينقطع في كل وقت وحين .
نتمنى من الحركات القادمة أن تتجاوز بعض هذه السلبيات حتى نقول بأننا اعتمدنا على التكنولوجيا حقيقة وليس اسما فقط.
 كتب بواسطة: محمد الحسني
-->

مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بإستخدام حساب جوجل
    تعليقات الفيسبوك

0 التعليقات :

إرسال تعليق

اخر المواضيع