الرسول صلى الله عليه وسلم مفاوضا ومستشيرا للسنة الأولى بكالوريا مقرر جديد

درس الرسول صلى الله عليه وسلم مفاوضا ومستشيرا من مدخل الاقتداء للسنة الأولى بكالوريا مقرر التربية الإسلامية الجديد طبعة 2016 يمكنكم تحميل الدرس والاستفادة منه.
المستـــــــوى : الأولـــــــــــــــــــى باك
المدخـــــــل : اقتــــــــــــــــــــــــداء -2-
الموضـــــــــوع:الرسول صلى الله عليه مفاوضـــــا ومستشـــــيرا

 النصوص المؤطرة للدرس:
قال تعالى:" فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ " آل عمران 159
وقال أيضا:" وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ " الشورى35
 القاموس اللغوي: 

لنت لهم : رفقت وتلطفت معهم.
فظا غليظ القلب: خشنا في المعاملة، قاسي القلب.
لانفضوا من حولك : لتفرقوا وفروا من حولك.
وشاورهم في الأمر : اطلب رأيهم في الأمور المهمة.
فإذا عزمت فتوكل على الله: إذا رأيت الصواب فاعمل على تنفيذه معتمدا على ربك.
وأمرهم شورى بينهم: لا يقررون أمرا مهما إلا بعد التشاور.
 مضامين النصوص: 

- مدح الله تعالى لمحمد عليه الصلاة والسلام بحسن الخلق والبعد عن الفظاظة، وأمره بالعفو عن المؤمنين ومشاورتهم والإنصات لآرائهم ثم التوكل على ربه سبحانه.
- تبيان الآية الكريمة لصفات أهل الخير: طاعة الله وإقامة الصلاة والتشاور فيما بينهم والإنفاق في سبيل الله.
 التحليل والفهم:
                          أولا. مفهوم التفاوض والاستشارة: 

1. مفهــــــوم التفاوض وعناصره: 
أ- مفهومه: التفاوض لغة: مصدر تفاوض يتفاوض تفاوضا، من أجل التوصل إلى تفاهم أو حل. واصطلاحا: هو موقف تعبيري بين طرفين أو أكثر حول قضية ما من خلال تبادل وجهات النظر لتحقيق مصلحة أو هدف معين.
ب- عناصر التفاوض الرئيسية:
- الموقف التفاوضي: التفاوض موقف مرن يتطلب قدرات هائلة للتكيف مع متغيرات العملية التفاوضية.
- أطراف التفاوض: يكون التفاوض بين طرفين أو أكثر، وتنقسم هذه الأطراف إلى أطراف مباشرة تجلس إلى مائدة المفاوضات وأطراف غير مباشرة لها علاقة بعملية التفاوض وتشكل قوى ضاغطة عليها.
- القضية التفاوضية: هي الموضوع الذي يدور حوله التفاوض وهي محور العملية التفاوضية وهدفها.
1. مفهوم الاستشارة وهدفها:

أ- مفهومها: هي طلب الرأي وتسمى أيضا المَشُورة، والهدف منها تقديم المعلومات والنصائح اللازمة لتحقيق الأغراض المطلوبة.
ب- هدفها: تهدف الاستشارة إلى الوصول لأفضل نتيجة ممكنة من خلال:
- التعرف على نقاط القوة والضعف.
- الإسهام في ترتيب الأمور المادية وتقويمها.
ثانيا. نماذج المفاوضات والاستشارات التي عقدها رسول الله صلى الله عليه وسلم: 

1. الرسول صلى الله عليه وسلم مفاوضا: 
اتخذت المفاوضات طابعا فرديا تارة وطابعا جماعيا تارة أخرى.
أ‌. نماذج مفاوضات ذات طابع جماعي:
- مفاوضة الرسول صلى الله عليه وسلم المشركين في صلح الحديبية.
- مفاوضته صلى الله عليه وسلم يهود بني النضير في شأن خيبر.
ب‌. نماذج مفاوضات ذات طابع فردي:
مفاوضة بين الر سول صلى الله عليه وسلم واحد أسياد قريش وهو عُتبة بن ربيعة الذي عرض عليه أمورا مثل: إعطائه المال حتى يصير اغني الناس، أو جعله سيدا وملكا على أهل قريش، أو معالجته بكل أنواع الطب إن كان به مس من الجن... مقابل تركه لدينه، فأجابه النبي عليه الصلاة والسلام بآيات من بداية سورة "فصلت" تتضمن تهديدا للمشركين ووعيدا للمعرضين عن دين الله تعالى بالعذاب الأليم، فرجع عتبة إلى قومه مذعورا مما سمع.
2. الرسول صلى الله عليه وسلم مستشيرا:

من أهم مشاوراته صلى الله عليه وسلم:
- استشارته صلى الله عليه وسلم أصحابه رضوان الله عليهم في الخروج لغزوة بدر: حيث وافقه المهاجرون وابدوا استعدادهم، فالتفت الرسول عليه الصلاة والسلام إلى الأنصار وانتظر جوابهم، فاظهروا هم أيضا رغبتهم في الغزو معه، فسُرَّ عليه الصلاة والسلام كثيرا باتفاقهم ووحدة رأيهم.
- مشاورته صلى الله عليه وسلم أصحابه رضي الله عنهم في خطة الدفاع لخوض غزوة احد وغزوة الخندق...
خلاصــــة:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم -إذن- مفاوضا ومستشيرا ذا مقدرة عالية على التفاوض والاستشارة، يفاوض بخبرة وحكمة، هدفه في ذلك تنفيذ أمر ربه سبحانه:" وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ " آل عمران 159؛ حيث رسم للمسلمين وللأمة منهاج التفاوض وطرقه وأساليبه.
مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بحساب جوجل او غيره
    التعليق بواسطة فيس بوك

2 التعليقات :