الرسول صلى الله عليه وسلم يناجي ربه الطائف والإسراء والمعراج

تحضير درس الرسول صلى الله عليه وسلم يناجي ربه الطائف والإسراء والمعراج مدخل الاقتداء للسنة الثانية إعدادي مقرر التربية الإسلامية الجديد.
عنوان المدخل: الاقتداء
عنوان الدرس:الرسول صلى الله عليه وسلم يناجي ربه الطائف والإسراء والمعراج
الفئة المستهدفة: الثانية إعدادي
نص الانطلاق: 
حديث عائشة
مضمون النص:
بيان حالة الحزن وأسى التي كان يشعر بها الرسول صلى الله عليه وسلم جراء ما لاقاه من قومه ومن أهل الطائف الذين طردوه وأساءوا إليه.
استنتاج:
المحور الأول: الرسول صلى الله عليه وسلم في الطائف:
1-أسباب توجه الرسول ص إلى الطائف:
-اشتداد الأذى عليه وعلى أصحابه.
-رفض قريش لدعوته ومحاربتها بكل شدة
-وفاة عمه وزوجته خديجة اللذان كانا يوفران له الحماية.
2-موقف أهل الطائف من دعوة محمد صلى الله عليه وسلم:
تلقى أهل الطائف دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم بالرفض والإنكار، فطردوه صلى الله عليه وسلم ورموه بالحجارة حتى سالت الدماء من قدميه الرشيفتين، فشعر بحزن شديد لما لاقاه من أهل الطائف.
3-موقف محمد صلى الله عليه وسلم من أهل الطائف:
رغم كل الأذى الذي تعرض له صلى الله عليه وسلم من أهل الطائف فإنه كان رحيما بهم فلم ينتفم منهم، ولم يطلب من الله أن يعاقبهم، وإنما طلب لهم الهداية من خلال الدعاء المشهور" الللهم إني اشكوا إليك ضعف قوتي..."
المحور الثاني: رحلة الإسراء والمعراج
1-مفهوم الإسراء والمعراج:
-الإسراء: هو المشي في الليل، ويقصد به الرحلة التي قام بها الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى بيت المقدس وهو من المعجزات.
-المعراج: من العروج وهو الصعود، ويقصد به صعود الرسول صلى الله عليه وسلم إلى السماء ، في ليلة الإسراء والمعراج
2-رجوع الرسول صلى الله عليه وسلم من رحلة الإسراء والمعراج:
رجع الرسول إلى قومه وبدأ يحدثهم عن الرحلة، فكذبوه ولم يصدقوه، رغم أنه وصف لهم بيت المقدس وصفا دقيقا. إلا أن أبا بكر الصديق بادر إلى تصديق الرسول الكريم، ولم يشك في الخبر، فكان بذلك مثالا في الإيمان والثبات.  
مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بحساب جوجل او غيره
    التعليق بواسطة فيس بوك

9 التعليقات :