نشر لوائح الأساتذة المتغيبين يسائل حصاد أمام البرلمان

خلف نشر لوائح الأساتذة المتغيبين موجة من ردود الفعل، والتي في أغلبها رفضت الفكرة على اعتبارها تدخل في كشف السر المهني والتشهير بالأشخاص والاعتداء على خصوصياتهم. مما جعل ثلاثة برلمانيين من العدالة والتنمية هم حسن عديلي وادريس التمري وهما استاذان أيضا، ورضا بوكمازي وهو محامي سؤالا كتابيا الى محمد حصاد وزير التربية الوطنية حول “الأسس القانونية لنشر هذه اللوائح”، كما استفسروه في سؤالهم لماذا تم التركيز على الأساتذة دون غيرهم من أطر الوظيفة العمومية.
ويبقى السؤال مطروحا: لماذا يبقى الأستاذ الحيط القصير الذي يريد الجميع الاستفراد به بدءا من الوزارة مرورا بالإعلام وصولا إلى بعض أولياء الأمور؟؟؟

مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بإستخدام حساب جوجل
    تعليقات الفيسبوك

0 التعليقات :

إرسال تعليق