أربع طرق لتحبيب التعلم إلى الأطفال

يجد أغلب الآباء والمربين مشكلة في تحبيب التعلم إلى أطفالهم، فيجدون صعوبة في كسب هذا الرهان، لأن كسبه يعتبر بمثابة الفوز بنصف المباراة، لأنك إن استطعت أن تحبب التعلم إلى أطفالك لن تكون في حاجة دائمة ومستمرة إلى أن تطلب منهم إنجاز واجباتهم المدرسية.
من خلال هذه المقالة سنقدم لكم مجموعة من الأمور التي ستجعلكم تحببون التعلم إلى أطفالكم، وهي مقسمة إلى عدة عوامل:
العامل الرابع: الاستعانة بالخبرات الفنية

غالبا ما يكون لدى الأطفال ميول كبير نحو الأعمال الفنية التي تعتمد على الحركة والإبداع بالجسد والحواس، حيث يكون لديهم شغف كبير مثلا للرسم والإنشاد والمسرح وغيرها من الأعمال الفنية.
العامل الثالث: الاستفادة من التكنولوجيا
 لا يمكن للآباء والمربين وقف الوجود المتزايد للتكنولوجيا في حياة الأطفال، ولكن يمكنهم بالتأكيد الاستفادة من مجموعة متنوعة من الموارد المتاحة على الإنترنت أو تطبيقات لتعزيز تعلمهم.  يمكنهم استغلال الموارد الهادفة المتاحة على شبكة الإنترنت في تعليم الأطفال من خلال أشرطة فيديو موجهة لفئة عمرية من الأطفال، مع الابتعاد عن المحتوى الرديء الذي ينتشر بشكل كبير على الشبكة العنكبوتية.
العامل الثاني: الاحتكاك بالبيئة الخارجية
إن التجربة الخارجية بعيدا عن البيت والفصول الدراسية تعتبر أفضل وسيلة للتعلم في كثير من الأحيان، فعندما تتاح للطفل فرصة التفاعل مع البيئة الخارجية فإن التعلم يصبح واقعا عمليا.
فمثلا لوأردت من الأطفال أن يؤلفول قصة فإنك ببساطة يمكن أن تأخذهم في جولة خارجية، وسيتمكنون من تأليف قصة مستعملين فيها جميع حواسهم وجميع المناظر التي شاهدوها( وصف الجو-وصف الأزقة والشوارع-وصف الناس- وصف الحيوانات...)
العامل الأول: خلق الثقة لدى الأطفال لطرح التساؤلات
على المربي أن ينمي في الطفل حب الاستطلاع والفضول العلمي لمعرفة الأشياء، وأن تكون لدى الأطفال الثقة الكافية لطرح التساؤلات كيفما كان شكلها وموضوعها، فإذا اكتسب الأطفال هذا الثقة فإنهم باستمرار سيسعون للمعرفة، دون تدخل من الآباء والمربين.
أربع طرق لتحبيب التعلم إلى الأطفال أربع طرق لتحبيب التعلم إلى الأطفال Reviewed by admin on ديسمبر 16, 2017 Rating: 5

ليست هناك تعليقات