أشلاء الجثة التي عثر عليها في القطار تعود لأستاذة تعمل بنواحي الجديدة

تم العثور على أشلاء جثة لسيدة على متن قطار قادم الرباط متوجه صوب مراكش، وبعد التعاون الأمني بين أمن سلا ومراكش تم التعرف على هوية الضحية التي كانت مقطعة أشلاء ومشوهة، وتعود الجثة لمدرسة تعمل بنواحي مدينة الجديدة. وقد تم التعرف على الجاني بعد أن تم العثور على بعض الأشلاء في بيته بمدينة سلا، ويبلغ الجاني من العمر 37 سنة، وتظل الأسباب مجهولة لحد الآن.


مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بإستخدام حساب جوجل
    تعليقات الفيسبوك

0 التعليقات :

إرسال تعليق

اخر المواضيع