الجزء الأول من سورة يوسف للسنة الأولى باك مقرر جديد 2016

الجزء الأول من سورة يوسف للسنة أولى بكالوريا مقرر مادة التربية الإسلامية الجديد طبعة 2016. يمكنكم تحميل الدرس بصيغة PDF.
الشطر الأول يبتدئ من الآية 1 إلى الآية 9.
التعريف بسورة يوسف:
سورة يوسف مكية إلا أربع آيات، وعدد آياتها 111 آية، ترتيبها 12 في القرآن الكريم، وتقع بين سورتي׃ هود والرعد، وقد نزلت بعد سورة هود وقبل الحجر،  وهي السورة الثالثة والخمسون في ترتيب نزول السور على قول الجمهور، وموضوعها׃ قصة نبي الله يوسف صلى الله عليه وسلم، وما كان من أمره مع إخوته والعزيز وامرأته، وغيرها من الوقائع التي قعت في جياة يوسف عليه السلام.
سبب نزول السورة:
عَنْ مُصْعَبِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: «أُنْزِلَ الْقُرْآنُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَتَلَا عَلَيْهِمْ زَمَانًا، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ لَوْ قَصَصْتَ عَلَيْنَا، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: {الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينَ} [يوسف: 1] إِلَى قَوْلِهِ: {نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ} [يوسف: 3] فَتَلَاهَا عَلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَمَانًا، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ لَوْ حَدَّثْتَنَا، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا} [الزمر: 23] الْآيَةَ، كُلُّ ذَلِكَ يُؤْمَرُونَ بِالْقُرْآنِ» قَالَ خَلَّادٌ: وَزَادَ فِيهِ حِينَ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَكِّرْنَا، فَأَنْزَلَ اللَّهُ {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ} [الحديد: 16] ». رواه البزار في مسنده (1153)، والحاكم في المستدرك (3329 )، وابن حبان في صحيحه (6209) واللفظ له، وصححه الألباني والأرناؤوط.
القاموس القرآني:
ـ المبين׃ البين الواضحة ألفاظه ومعانيه، بين الحلال والحرام، بين هداه ورشده.
ـ قرآنا عربيا׃ أي بلغة العرب، فهو إذن فصيح بليغ، وأصل تسميته بالقرآن راجع إلى معنيين في اللغة׃ المعنى الأول مأخوذ من׃ قرأ بمعنى تلا، وأما المعنى الثاني فهو مأخوذ من قرى أي جمع.
والحكمة من نزوله عربيا هو الإعجاز والدلالة على صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.
ـ نقص عليك׃ نحدثك ونبين لك.
ـ أوحينا׃ من الوحي وهو كلام إلهي منزل على نبي بواسطة الملك، أو بإلقاء معنى في الروع.
ـ إذ قال يوسف لأبيه׃ هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام.
ـ يكيدوا׃ يمكروا، ويحتالوا في هلاكك حسدا.
ـ يجتبيك׃ يختارك ويصطفيك.
ـ تأويل الأحاديث׃ تعبير الرؤيا.
ـ عصبة׃ جماعة كفاة.

ـ إطرحوه أرضا׃ ألقوه في أرض بعيدة.

ماذا تضمن هذا الجزء من السورة؟
تضمن هذا الجزءعدة أمور:
ـ رؤيا نبي الله يوسف عليه السلام لأحد عشر كوكبا والشمس والقمر وهم له ساجدون.
ـ تحذير نبي الله يعقوب لابنه يوسف من أن يخبر إخوته بهذه الرؤيا خوفا من أن يلحقوا الضرر به.
ـ تعبير نبي الله يعقوب لهذه الرؤيا، حيث أدرك أنه سينال منزلة عالية، ورفعة عظيمة في الدنيا والآخرة.
ـ اجتماع إخوة يوسف واتفاقهم على التخلص منه عليه السلام.

ما الأحكام والفوائد المستقاة من هذا الجزء؟
ـ بيان صحة الرؤيا من غير الأنبياء لأن يوسف عليه السلام لم يكن نبيا في ذلك الوقت بل كان صغيرا وكان تأويل الكواكب إخوته والشمس والقمر أبويه.
ـ قوله تعالى׃ { لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا }׃ عَلِم أنه إن قصها عليهم حسدوه وطلبوا كيده، وهو أصل في جواز ترك إظهار النعمة وكتمانها عند من يخشى حسد الناس له .
ـ قولهم׃ { وتكونوا من بعده قوما صالحين}، دليل على أن الله تعالى يقبل التوبة من العبد إذا عزم على فعل المعصية مع نية التوبة والإنابة.
- الحسد سبب رئيس في كثير من الصراعات البشرية. 




مشاركة على

admin

وصف الكاتب هنا

    التعليق بحساب جوجل او غيره
    التعليق بواسطة فيس بوك

4 التعليقات :

  1. جزاكم الله خيرا
    شكرا جزيلا

    ردحذف
  2. هل حقا سيتوجب على تلاميذ الاولى باك حفظ سورة يوسف بالكامل ؟

    ردحذف
    الردود
    1. نعم هذا ما سمعت

      حذف

اخر المواضيع