الأستاذ المعجزة الذي يقدم دروس الدعم



نعم إنه الأستاذ المعجزة؛ هكذا سموه أو سمى نفسه، إنه اللقب الذي اشتهر به شاب مغربي من مدينة الدار البيضاء، يبلغ من العمر 21 سنة، يقدم للتلاميذ دروس الدعم في المواد الذي يجري فيها الامتحان الوطني للبكالوريا، وقد ذاع صيت هذا الشاب " الأستاذ المعجزة" عبر فيديوهات يقدمها على شبكات التواصل الاجتماعي.
لماذا اعتبر هذا الشاب نفسه " أستاذا معجزة"؟
قدم هذا الشاب مجموعة من التلاميذ الذين فقدوا الأمل نهائيا في النجاح في امتحانات البكالوريا والحصول على الشهادة، بعد أن وجدوا انفسهم قد تحصلوا على معدل صعيف في الامتحان الجهوي مما أفقدهم الأمل؛ لكن هذا الأستاذ المعجزة استطاع أن يأخذهم نحو النجاح والحصول على شهادة البكالوريا.

الطريقة التي يعتمدها "الأستاذ المعجزة"
يعتمد الأستاذ المعجزة في دعمه للتلاميذ على الحفظ بالدرجة الأولى، فالتلاميذ مطالبون بحفظ محتوى مواد الوطني، كأنهم يحفظون قصيدة شعرية.
موقف التربويين من هذه الطريقة:
خرجت أقلام مجموعة من التربويين تكتب حول هذا الموضوع المثير، الذي في نظرهم يتعارض مع التوجيهات التربوية، لأن المنظومة التربوية تعتمد على الكفايات التي تجعل التلاميذ مطالبين باستدماج مواردهم من أجل حل مشكلات، والحفظ ليس إلا جزءا بسيطا في إيجاد حل لمشكل ما، وليس هو الأساس.
سواء اتفقنا مع "الأستاذ المعجزة" أو اختلفنا معه فإنه في النهاية يقوم بمجهود أتى بنتائجة مع نوعية من التلاميذ، فمنهجيته قد تكون مناسبة لبعض الشعب دون غيرها ومع تلاميذ دون آخرين.

الأستاذ المعجزة الذي يقدم دروس الدعم الأستاذ المعجزة الذي يقدم دروس الدعم Reviewed by admin on فبراير 09, 2018 Rating: 5

ليست هناك تعليقات